علاج المس،السحر،الحسد، دعوة،اعداد دعاة،اخوة فى الله، شات صوتى ......
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 


شاطر | 
 

 لأئمة المصريون يرفضون تحويلهم إلى مخبرين للجهات الأمنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sara
عضو فريق عمل الموقع
عضو فريق عمل الموقع
avatar

عدد الرسائل : 352
تاريخ التسجيل : 06/09/2007

مُساهمةموضوع: لأئمة المصريون يرفضون تحويلهم إلى مخبرين للجهات الأمنية   24th يناير 2008, 10:36 am



الأئمة المصريون يرفضون تحويلهم إلى مخبرين للجهات الأمنية



قامت وزارة الأوقاف بتوزيع منشور على أئمة المساجد والبالغ عددهم 42 ألفا و500 إمام مما أثار أزمة حادة داخل أروقة وزارة الأوقاف حيث طالب المنشور أئمة المساجد بمراقبة الشرائط الدينية وإفادة الجهات المختصة لرصد أية أفكار متطرفة فيها، إذ اعتبر العديد من أئمة المساجد أن عبارة «الجهات المختصة»، الواردة بالمنشور مقصود بها جهات الأمن وهو ما رفضه عدد كبير منهم، واعتبروا أنهم بذلك سيتحولون إلى مخبرين لجهات الأمن، وهو ما أكده إمام أحد مساجد القاهرة، رفض ذكر اسمه، ولكنه كشف عن أن عددا من الأئمة قدموا شكاوى بالفعل إلى الوزارة ضد هذا المنشور المرفوض.

أزمة المنشور الإداري، التي وصلت إلى مكتب وزير الأوقاف الدكتور محمود حمدي زقزوق في صورة مذكرة تفصيلية، دفعت الشيخ حسن خضر وكيل الوزارة لشؤون المساجد لأن ينفي تماما فكرة إبلاغ جهات الأمن حول الشرائط المخالفة.

وأكد الشيخ خضر أن المنشور ينص على أنه «لوحظ أن هناك أشرطة لبعض المتشددين بها بعض الأخطاء الدينية، ونرجو التنبيه على أئمة المساجد بفحص تلك الشرائط وعرضها على الجهات المختصة في حالة وجود أي خطأ بها».

وأكد خضر أن المقصود هنا بالجهات المختصة هو مديريات الأوقاف بالمحافظات وليس جهات الأمن كما اعتقد البعض. ونفى الشيخ خضر أن تكون هناك أية شكوى رسمية مكتوبة قد وصلته أو وصلت مكتب وزير الأوقاف، وأكد أن ما حدث أنه تلقى العديد من الاتصالات الهاتفية التي تستفسر عن حقيقة المنشور.


وأضاف نحن لا نقصد كل الشرائط لكن المطلوب هو مراجعة الشرائط المنتشرة بكثرة على أرصفة المساجد وليس لها أي أصل ولم تحصل على أية تراخيص، وكل ما طالبنا به هو، حسب قوله، الاستماع إلى تلك الشرائط ومراجعتها وإبلاغنا عن وجود أي خطأ بها.

في الوقت نفسه طالبنا بتنقية مكتبات بعض المساجد من تلك الشرائط. وأكد خضر انه لا توجد أية حرب على بعض الدعاة الشبان كما يصور البعض، مشيرا إلى أن المشكلة هي أن بعض الأئمة لم يستوعبوا الأمر، فـ«نحن نحارب الشرائط المتطرفة بحسب تعبيره .

من ناحيته جدد الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف تحذيراته لأئمة المساجد بعدم استخدام مكبرات الصوت إلا للضرورة القصوى والاكتفاء بالسماعات الداخلية أثناء الصلاة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لأئمة المصريون يرفضون تحويلهم إلى مخبرين للجهات الأمنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع علاج بالقرآن والسنة تحت إشراف فضيلة الشيخ سامى عثمان :: اهم الانباء :: الاخبار المحلية-
انتقل الى: