علاج المس،السحر،الحسد، دعوة،اعداد دعاة،اخوة فى الله، شات صوتى ......
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 


شاطر | 
 

 هل الفتوى الشرعية تتغير بتغير العصر أم أن دين الاسلام له تعالية ثابثة لا تتغير ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح الإيمان
مُديرة قسم الاخوات
مُديرة قسم الاخوات


عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: هل الفتوى الشرعية تتغير بتغير العصر أم أن دين الاسلام له تعالية ثابثة لا تتغير ؟   10th مايو 2008, 4:07 pm


هل الفتوى الشرعية تتغير بتغير العصر أم أن دين الاسلام له تعالية ثابثة لا تتغير
مهما تغيرت العصور
؟؟

لقد أصبح الحديث عن الفتوى الشرعية و مدى قربها من الواقع الذي يعيشه
الانسان المسلم من بين اهم المواضيع الشائكة التي يتم تناولها بكثرة في
وسائل الاعلام نظرا لما اصبح يعيشه المسلم من تعدد للاراء الشرعية و ليس الامر يتعلق فقط بغزارة هذه الاراء و انما ايضا عدم وجود نقاط تقارب بينها مما جعل المسلم يحتار وسط دوامة من الاختلافات :
اولا : ما يجب ان نشير اليه هو ان كل رجال الافتاء باختلاف مذاهبهم الدينية سواء اكانوا من مذهب مالك او الشافعي ، ابن حنبل او ابوحنيفة و بغض النظر عن توجهاتهم الدينية او غير ذلك فان هدفهم واحد هو بلوغ رضا الله عز وجل .
ثانيا : الاختلاف هو امر طبيعي فالبشر مختلفون بالطبيعة كل شكله ، تركيبته البيولوجية عواطفه و بالتالي من الطبيعي ان تختلف وجهات نظرهم فليس العيب ان يكون بيننا اختلاف و لكن العيب ان يكون بيننا خلاف .
ثالثا : ان انسان سنة 3200 ق.م يختلف عن الانسان في القرن 16 م الذي بدوره يختلف عن الانسان في القرن 21 م و هذا الاخير سيختلف طبعا عن الانسان في القرن 25 م بمعنى طبيعة الحياة نفسها او طبيعة الاحداث التي تقع في كل هذه الازمنة لها وضع معين هو مختلف كل الاختلاف عن الاخرى و بالتالي من غير المنطقي ان تحكم على مجتمع الانسان القرن 20 م بنفس مقاييس او معايير الانسان في القرن 16 م .
رابعا : ما نعرفه عن الاسلام هو انه دين واضح و صريح كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : * الحلال بين و الحرام بين و بينهما امور مشتبهات *
و هذا العصر الذي نعيشه هو عصر المشتبهات الذي يعرض وجهة نظره بحسب رؤياه و وضعه .
و لكن ما نعرفه عن دين الاسلام ايضا ان له تعاليم صريحة و واضحة و غير قابلة للتاويل و لا مجال فيها للتفسير بحسب الاراء و الاوضاع فمثلا : الصلوات خمس و لم و لن ياتي زمن يقول فيه احدهم ان الصلوات اربع او ست او سبع ، غير ان الله تعالى اوجد ايات و مواضع للتفسير لم تات بصيغة القطعية او الجزم بل وجد فيها مجال للبحث و التمحيص هذه المواضع قد تتباين بتباين الوضع الاقتصادي و السياسي و الاجتماعي و عليه فان الاحكام التي كانت تطبق زمن الرسول صلى الله عليه وسلم قد تتلاءم مع الوضع الذي نعيشه ، هذا لا يعني ان الاسلام يتغير بحسب الاهواء و الرغبات و لكنه بمرونته هذه يلبي حاجات الانسان ( حتى غير المسلم ) في كل عصر بحسب معيشته و نمطه في التفكير بالطريقة التي ترضي الله تعالى و هذا هدفه فالضغط على مسلم القرن 20 م بتطبيق احكام كانت سلئدة في عصر الاسلام الاول قد يكون صعب و قد يبعد المسلم عن طريق الصواب و الرسول صلى الله عليه وسلم قال : * يسروا و لا تعسروا *
و قد قال ايضا : * ان الله يبعث لهذه الامة على راس كل مائة سنة من يجدد لها دينها * رواه ابوداوود و الحاكم و البيهقي في المعرفة باسناد صحيح .
فما دام تجديد الدين حقيقة وجب علينا اعادة النظر في هيكلة الفكر الديني عند بعض المتطرفين و الذي لم يقرر سوى شبابا ارهابيين مخدرين بشي اسمه الاسلام ليس له اية علاقة بدين الاسلام دين الحنفية السمحاء .

من كتاباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حافظة كتاب الله
مدير مجموعة فريق عمل الموقع
مدير مجموعة فريق عمل الموقع
avatar

عدد الرسائل : 870
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هل الفتوى الشرعية تتغير بتغير العصر أم أن دين الاسلام له تعالية ثابثة لا تتغير ؟   14th مايو 2008, 9:14 pm

جزاكِ الله خيرا أختي لكتابتك هذا الموضوع القيم
نفعنا الله و إياكِ و جعل هذا العمل في ميزان حسناتك

_________________





بع دنياك بآخرتك ، تربح الدنيا و الآخرة ، و لا تبع الآخرة بالدنيا ، فتخسر الآخرة و الدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل الفتوى الشرعية تتغير بتغير العصر أم أن دين الاسلام له تعالية ثابثة لا تتغير ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع علاج بالقرآن والسنة تحت إشراف فضيلة الشيخ سامى عثمان :: القسم الاسلامى :: منتدى الفتاوى-
انتقل الى: