علاج المس،السحر،الحسد، دعوة،اعداد دعاة،اخوة فى الله، شات صوتى ......
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 


شاطر | 
 

 عروض الجوال تثير أزمة بين مشغليه في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
متى التوبة؟
معالج
معالج
avatar

عدد الرسائل : 692
تاريخ التسجيل : 31/05/2007

مُساهمةموضوع: عروض الجوال تثير أزمة بين مشغليه في مصر   29th أغسطس 2008, 2:08 pm

عروض الجوال تثير أزمة بين مشغليه في مصر
«اتصالات» أشعلت المنافسة و«موبينيل» و«فودافون» تلعبان على وتر جودة الخدمات
القاهرة : أمير حيدر
شهد سوق الاتصالات المصري خلال الأيام القليلة الماضية، للمرة الأولى منذ أن بدأ تشغيل الهاتف الجوال في مصر قبل نحو 10 سنوات، أزمة ملحوظة بين شركات الجوال الثلاث العاملة بعد أن احتدمت حدة المنافسة بينها على تقديم العروض لمشتركيها.


الأمر الذى دفع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إلى التدخل لوقف عروض إحداها بعد تعرض الشبكات لضغط أدى إلى انقطاع جزئي فيها وعدم تمكن المستخدمين من إتمام مكالماتهم.

وزاد من حدة المنافسة بين الشركات إتاحة «خاصية نقل الأرقام» بين الشبكات في شهر أبريل (نيسان) الماضي، وإدخال خدمات جديدة ومزايا أفضل من الناحية السعرية، خاصة في ظل تراجع رهان الشركات ولعل أبرزها «اتصالات» على الاعتماد على خدمات الجيل الثالث في جذب المشتركين الذين تشير التقديرات إلى عدم تجاوزهم نحو الـ350 ألف مشترك في الشبكات الثلاث.

وشهدت قيمة الدقيقة فى الهاتف الجوال في مصر تراجعا ملحوظا بشكل متنامي مع دخول شركة «اتصالات» المشغل الثالث للسوق في منتصف العام الماضي 2007 بنسبة وصلت إلى نحو 65 في المائة، فيما حاولت الشركتين الأخريين «موبينيل» و«فودافون» مجاراة «الوافد الجديد» في إغراء المصريين عبر تقديم عروض جديدة تسعي لجذب المزيد من المشتركين وخطف عدد من الحاليين عبر تشجيعهم على الانتقال من شبكة إلى أخرى بنفس أرقامهم.

بيد أن هذه المنافسة أدت إلى نشوب أزمة بين شركتي «اتصالات» و«فودافون مصر» وصل صداها إلى جهاز تنظيم بعد مطالبة «فودافون» للقائمين عليه بوقف عرض «اتصالات» لتأثيره على بنية الشبكات، وهو ما استجاب له بالفعل مسؤولو وزارة الاتصالات، خاصة في ظل استمرار «اتصالات» فى الاعتماد على تمرير مكالمات مشتركيها عبر شبكتي «فودافون» و«موبينيل» وفقا لاتفاقية ترابط بين الشبكات الثلاث العاملة في السوق لحين انتهائها من بناء الشبكة الخاصة بها.

ورأى أحد خبراء الاتصالات في مصر أنه رغم نجاح المشغل الجديد في إشعال المنافسة بين شركات الجوال عبر تقديم العديد من العروض الجديدة إلا أنه ما يزال «مكبل اليدين» بشكل جزئي ـ على حد تعبيره ـ لاعتماده حتى الآن بشكل كبير على شبكتي « فودافون» وموبينيل فى مختلف مناطق الجمهورية التى تخرج عن نطاق القاهرة والإسكندرية وعدد من محافظات الوجه البحري.

وأشار إلى أن هذه المنافسة بين الشركات التى أدت إلى وصول قيمة الدقيقة في إحداها إلى 15 قرشا (0.02 دولار) تعد فى صالح المستهلك المصري طالما إن ذلك لا يؤثر على جودة الخدمات، مشيرا إلى أن الشركتين الأولى والثانية كانتا تحددان الأسعار بشكل توافقي بينهما قبل دخول «الوافد الجديد» الذي غير من مجريات الأمور في السوق ونجح في دفعهما على مجاراته في عروضه رغم أنه الأكثر تضررا في الوقت القريب من هذه العروض، بالنظر إلى الاستثمارات الكبيرة التى دفعها في قيمة الرخصة الثالثة للجوال وخطواته لبناء شبكته والتي تخطت نحو 20 مليار جنيه (3.7 مليار دولار).

غير أن الدكتور عمرو بدوي الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، نفى بشدة أن يكون لقراره وقف عروض «اتصالات» الأخيرة أي صلة بممارسة الشركتين الأخريين ضغط على المشغل الثالث، مؤكدا عدم صحة ما يتردد حول هذا الأمر.

وقال بدوي في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» إن الجهاز لمس بشكل واقعي انهيار شبكة التراسل الخاصة بشركة «اتصالات» كليا ومواجهة عملاء «موبينيل» و«فودافون» صعوبات في إتمام المكالمات مع مشتركي اتصالات، مشيرا إلى أهمية ألا تؤثر العروض على جودة الخدمات وتشغيل الشبكات.

وفي هذا السياق، لم ينكر المهندس هاني محمود، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والعلاقات الحكومية والخارجية، في «فودافون مصر» قيام شركته بقطع التراسل مع شركة اتصالات لساعات عديدة امتدت لنصف يوم قبل نحو أسبوع في محافظات الصعيد جنوب مصر والبحر الأحمر شرقها، وذلك من أجل دفعها لوقف عرضها الأخير الذى أدى إلى حدوث مشاكل في الشبكات وهدد بتعرض شبكة « فودافون» لمشاكل حقيقية نتيجة ضغط المشتركين.

وأشار محمود إلى أنه ليس لهذه الخطوة من قبل «فودافون» أي علاقة بعروض «اتصالات»، مضيفا أنه ليست هناك أي مشكلة طالما أن العروض لا تؤثر على جودة الخدمات، نافيا وجود أي ضغوط من قبل شركتي «فودافون» و«موبينيل» على اتصالات لتحجيم عروضها مستغلين في ذلك عدم انتهائها من بناء شبكتها الخاصة واعتمادها فى تمرير مكالمات مشتركيها عبر الشبكتين الأخريين.

ومن جانبه، أقر مسؤول بارز في شركة «اتصالات مصر» بتعرض شبكة الشركة إلى مشكلة خلال عرضها الأخير، غير أنه رفض التعليق عن وجود أي ضغوط من قبل الشركتين الأخريين في ظل وجود اتفاقية الترابط التى ينتظر أن تنقضي مدة تطبيقها بمنتصف العام 2010، لحين استكمال اتصالات أعمال بناء شبكتها الخاصة.

ومن جهته توقع أحد خبراء الاتصالات أن تشهد الشهور المقبلة تنافسا كبيرا بين شركات الجوال في مصر بعد بدء عمل «خاصية نقل الأرقام» بين الشبكات الثلاث في شهر أبريل (نيسان) الماضي، وذلك لجذب المزيد من المشتركين عبر إدخال خدمات جديدة ومزايا أفضل من الناحية السعرية.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى تخطي عدد مشتركي الهاتف الجوال حاجز الـ 30 مليون مشترك، بينهم 15 مليون مشترك في «موبينيل» و13.3 مليون مشترك في «فودافون» و1.7 مليون مشترك فى اتصالات التى بدأت فى تقديم خدماتها منتصف عام 2007.

_________________


ليس الامرُ بالأقوالِ...ولكن الأمرُ بالأفعال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alagblquran.yoo7.com
 
عروض الجوال تثير أزمة بين مشغليه في مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع علاج بالقرآن والسنة تحت إشراف فضيلة الشيخ سامى عثمان :: اهم الانباء :: الاخبار المحلية-
انتقل الى: